كلمات 2

القانون لا يعرف زكريا 
----------------------
سؤالى لو المجلس العسكرى رفض الاقتراحات بالغاء الاستفتاء أو تأجيله

 ولقينا نفسنا يوم السبت بنقول رأينا فى التعديلات 

ايه السيناريوهات المتخيلة للمستقبل ...يعنى هنعمل ايه لو اتوافق على التعديلات 

وعلى فكرة الاخوان نازلين بكل قوتهم ومدربين وممكن يرجحوا التعديلات 

ساعتها هترجع الاعتصامات لالغاء النتيجة ؟

وهنعمل ايه لو النتيجة رفض التعديلات ؟

ايه المقترحات لاختيار اللجنة اللى هتشكل الدستور ؟

تعليقا على مقال      دكتور حسن نافعة

--------------------------

أقول انى معنديش ثقة فى أى مؤسسة ولا أى مسئول فى البلد ولا يبقى عيب ؟

تعليقا على مقال          يسرى فودةـ

-----------------

 تجربتى فى الحياة علمتنى أن من يبرر التعذيب بأى مبرر سيقع تحت طائلته يوما ما
 والحياة سلف ودين.

ـ الشاب الذى يعتصم فى التحرير حتى لو اختلفنا معه لم يعتصم من أجل مطلب شخصى


 بل من أجل وطنه ولابد أن نحفظ كرامته وأمنه وحقه فى التعبير عن رأيه.


اقتباس من مقال            بلال فضل
------------------------
واكتشفت ان نفسيتى بتتحسن على التزوير


وانى كنت فى الانتخابات المزورة بخرج من بيتنا فى منتهى الانطلاق والسعادة 

وحاسة انى بعمل المطلوب منى مع ان كل الظروف ضد صوتى 

وكمان كنت باغيظ مبارك

دلوقت متوترة وخايفة وحاسة انى فى امتحاب صعب 

ولو نمت حتى عشر دقايق بالنهار لازم أحلم بالاستفتاء



-----------------------

مينفعش نعيش طول عمرنا نخلق مليون مبارك 

اللى بيعمل شغله ..نراقبه ونحاسبه وياخد مرتبه 

ابتكر وتميز يبقى من حقه تقدير مادى ومعنوى اضافى 

بلاش نفاق للسلطة ...فرعون غرق فى البحر خلاص 

مينفعش أول ماربنا ينجيكم منه ومن البحر توحشكم الاصنام وتطلبوا زيها تعبدوه من تانى

----------------------

إذا كنت ترى أن ما لا يُدرك كله لا يُترك كله فعليك أن تقول نعم،

 أما إذا كنت ترى أن عهد الحلول الوسط قد انتهى

وأننا يجب ألا نخاف من أى سلطة بعد أن امتلكنا القدرة على الثورة

 فعليك أن تقول لا، وفى الحالتين عليك أن تفرح لأنك أصبحت تملك الاختيار فى أن تقول لا أو نعم،

 من المهم أن تفرح بحلاوة الحيرة،

 شريطة ألا تدفعك الحيرة إلى أن تجلس فى بيتك يوم السبت وتقول «لعم» للتعديلات الدستورية.

اقتباس من مقال         بلال فضل

--------------------

المهم ألا تكون أخذت قرارك بنعم أو لا بناءً على ارتياحك لمن أشاروا عليك بأن تقول نعم أو لا

، أو لأن من تكرهه وتختلف معه سياسيا قال لا فقررت أنت أن تقول نعم،

 المهم أن تأتى الإجابة من داخلك أنت حتى لو جاءت ولادتها متعسرة ومرهقة،

 المهم ألا تحرم نفسك من جلال اللحظة التى ستتخذ فيها قرارا مصيريا للمرة الأولى فى حياتك

، لكى تفرح بها إن رأيت ثمارها، وتضرب نفسك بالبونية إن أدركت كم كانت متسرعة وخاطئة.

اقتباس من المقال السابق 

----------------------

اللى أنا فاهماه ان دستور 71 معطل 

واننا اخترنا ..بلاش دى ...انهم اختاروا مجموعة مواد للتعديل 

لو اتوافق عليها هتعتبر المواد المعدلة دستور مؤقت لغاية مانعمل الدستور الجديد 

صح كده ؟ ده اللى أنا فهمته 

اخر سؤال 

هل مجرد الاستفتاء على المواد المعدلة معناه اننا أعدنا الحياة لدستور 71 ؟

حرام عليكم :( 

اللى درس الكلام ده وعنده خبرة فيه بس هو اللى يجاوب لو تكرم

-----------------------



أنا أطلب تأجيل الاستفتاء ومايتبعه من انتخابات برلمانية ورئاسية 

لغاية ماأنتسب لكلية الحقوق السنة الجاية ان شاء الله


وبعدها أبقى أنظم دروس ومجموعات تقوية دستورية ونشوف نفسنا شوية


-------------------------

يعنى ايه اعلان دستورى ؟


---------------------------

حتى صوتى وضحكتى لك فيها شى


---------------------------

المجلس العسكرى غامض جدا فى تفاصيل مابعد ( لا)

المفروض أعرف قبل الاستفتاء ايه مبادىء الاعلان الدستورى اللى ناوى عليه



--------------------

بركات ميدان التحرير

تعليقا على خبر        الاهرام

-------------------------------

المستشارة تهانى الجبالى

نواب مجلس الشعب ليسوا وكلاء عن الشعب ولم يفوضهم الشعب في الدستور

 ولكن لمجلس الشعب مهام أخري ، ومن حق الشعب انتخاب أعضاء اللجنة التأسيسية

 ومن هنا فلابد من رفض التعديلات الدستورية والقيام بإعلان دستوري مؤقت .
___________


الكلام ده صح ؟

--------------------

مينفعش على فكرة الاعلانات عن فلان من المشاهير قال نعم وفلان التانى اختار لا 

احنا مش فى ستار أكاديمى وبنصوت لاختيار نجم الجيل اللى مبلط فى الديسكو 

بعد اذنكم ...لازم نعرف (نعم أو لا ) ليه ؟

-----------------------

نعم 

وأنا مدركة لكل مخاطرها و موافقةو مقتنعة تماما بكل أسباب اللى اختاروا (لا)

اللى كانت اختيارى الاساسى 

ايه ضمانى بعد اقرار (نعم )...توفيق ربنا سبحانه وتعالى


وضغطى بعد النتيجة أنا وأنصار ( لا ) على الاخوان والوطنى وغيرهم لتقليل خطرهم اللى معترفة بيه 

ايه ضمانى بعد اقرار (لا) توفيق ربنا سبحانه وتعالى وضغطى بعد النتيجة أنا وأنصار( لا )

علشان نقلل الفترة الانتقالية ونخلى في نور فى السكة الضلمة اللى مجبرين نمشى فيها

--------------------------

التصويت بـ«نعم» يبدو لى «أصلح» كمقدمة ضرورية لتغيير الدستور بالكامل بأقل الخسائر

 وبأقل مخاطرة ممكنة. أخشى أن التصويت بـ«لا» سيجعلنا نتكبد تكلفة هائلة

 وربما لا نصل حتى إلى ما قامت الثورة من أجله.

اقتباس من مقال    المعتز بالله عبد الفتاح

----------------------------


ربما تريد أن تقول لا، لأنك تخشى من قدرة أذناب نظام مبارك على التشكل من جديد

وارتداء أقنعة الثورة وفتح مواسير الفلوس على آخرها،

 وماله،

 لكن هل يمكن لذلك التخوف أن ينتهى خلال سنة ونصف،

 فى شعب أفقروا موارده وإرادته، أم أنك لكى تأمن هذا الخوف تماما تحتاج إلى عشرات السنين

تخلق فيها اقتصادا قويا وتعيد بناء الشخصية المصرية فتمحو منها معالم ثقافات المنح

 والسفلقة والتسول والأنامالية والبرشطة؟ 


---------------------------

تريد أن تقول لا، لأنك تخاف من سيطرة تيار منظم على الحياة السياسية فى مصر،

 يخيفك الإخوان؟!

حقك ولن ألومك، فلم نر من الإخوان الكثير الذى يدفعنا لكى نستريح إليهم تماما،

 كان أداؤهم فى الثورة مريحا ومشرفا، لكن معرفتنا بتاريخهم وبانعدام الديمقراطية داخل صفوفهم 

وبسيطرة العقليات القديمة داخلهم، كل ذلك يخيفنا منهم،

لكن ألا تخشى أن نكرر عندها ما فعله قبلنا عقب يوليو ١٩٥٢

 مثقفون وطنيون من أمثال فتحى رضوان وسليمان حافظ وعبدالرازق السنهورى،

 حينما كتبت الأقدار لهم أن يلتقوا بقادة يوليو ويلتفوا حولهم،

 ولأنهم كانوا ينتمون إلى أحزاب سياسية معادية لحزب الوفد صاحب الأغلبية الكاسحة

كان السنهورى ينتمى إلى الهيئة السعدية،بينما كان رضوان وحافظ ينتميان إلى الحزب الوطنى اللى بجد
 فقد دفعهم الخوف من عودة الوفد للسيطرة على الحياة السياسية إلى إقناع الجيش بإسقاط دستور ١٩٢٣ وحل الأحزاب،

 وساعدهم فى ذلك أساتذة قانون بارزون أشهرهم الدكتور سيد صبرى صاحب براءة اختراع مصطلح (الفقه الثورى)،

 وباركهم فى ذلك الإخوان المسلمون الذين رأوا فى التخلص من الوفد فرصة عمرهم للتحالف مع الجيش والسيطرة على البلاد،

 وهكذا تحالف هؤلاء جميعاً لإسقاط الحياة السياسية النيابية، ليس عن خسة أو دناءة،

بل سعيا وراء أهداف نبيلة ورغبة فى تطهير الحياة السياسية،

 فكانت النتيجة فى نهاية المطاف أن مصر شهدت عهودا من الاستبداد لم تتخلص منها إلا بفضل ثورة يناير،
 ومازال يلزمها الكثير من الثورات فى شتى المجالات لكى تتخلص من تبعات تلك العهود اللعينة.

اقتباس من مقال بلال فضل لعم للتعديلات الدستورية
---------------------

هوَ ذا الفَجرُ فَقُومي نَنصَرِف

عَن دِيارٍ ما لَنا فيها صَديق

ما عَسى يَرجو نَباتٌ يختلف

زَهرُه عَن كُلِّ وردٍ وَشَقيق

وَجَديدُ القَلبِ أَنّى يَأتَلف

مع قُلوب كُلُّ ما فيها عَتيق...     جبران خليل جبران والبلاد المحجوبة 

--------------------------

موقع الدستور بيتعامل مع الاستفتاء بنفس طريقة الاعلام المصرى 

التوجيه ثم التوجيه ثم التوجيه 

كنت من مريدى ابراهيم عيسى ودستوره

 لدرجة انى من شهور ماسمحتش لريموت التليفزيون يقف ولو لثوانى على قنوات البدوى

 تضامنا مع حقهم الضائع بسبب البدوى وصفقته 

وكنت متوقعة تغطية مهنية متميزة تخلينى أفهم وأحاول اخد قرار

مش يبقى كل شغل الموقع ضغط وفى اتجاه واحد وبس

-----------------------

الحكام العرب يااااارب


---------------------------

من غير فيديوهات وتحليلات سياسية وشهادات ..

.جمال مبارك كان موجود يوم المنصة 

لو مبارك موجود فى اللعبة ....استحالة يخلى ابنه يحضر عرض زى ده 

الضنا غالى ياولاد :)

---------------------

ولما سوزان مبارك تبقى شجر الدر...يبقى مبارك كان أيبك المتردد 

والسؤال ياترى مين أقطاى ؟ 

والله المصريين دول غلابة ...كفاية عليهم بس خطايا الاعلام

-------------------

معذورة أنت ان أجهضت ِ لى أملى ....لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتى 

أضعت فى عرض الصحراء قافلتى ...وجئت أبحث فى عينيكِ عن ذاتى

--------------------------

الفرق كبير بين الدعاية للرأى والتضليل 

حد عارف الاعلان الدستورى هيبقى عبارة عن ايه ؟

ليه بنتجاهل ان المجلس العسكرى رفض فكرة المجلس الرئاسى ؟

مين قال ان اللجنة التأسيسية فى حالة رفض التعديلات هتكون منتخبة ؟

مين قال ان التخوين هيكون بس من نصيب اللجنة التأسيسية لو اقرت التعديلات ؟

ممكن نراجع ثورة يوليو من 52 ل 56 وعارفة الفروق الجوهرية بين الثورتين 

(ومن يتق الله يجعل له مخرجا ) بالله عليكم عايزين نخرج منها على خير

----------------------

نعم بعد رحيل مبارك أصعب من لا فى وجوده ....... للأسف

--------------


كنت فاكرة ان لسه بدرى

--------------


يامصر قومى وشدى الحيل ...كل اللى تتمنيه عندى 

أو عندهم ياستى ......ولا تشيلى الهم 

كبروا ياحبيبتى وراحوا المدرسة ...وهيمتحنوا كمان .:)

ادعى لهم بقى :)

-------------------

وكل مااراجع الاقينى مذاكره تمام ...أنا فرحانة يارب :)

توفيقك وسترك يارب

----------------

:)
--------------------

هى دى الاصابع اللى كان بيتكلم عنها المخلوع وخايف منها

------------------

الدرس الاول : لا تتعالى على البسطاء 

ولا تتركهم نهبا للمستغلين ثم تتهمهم بالتخلف 

خاطبوا الناس على قدر عقولهم 

وابتعد تماما فى البداية عن كل مايمكن أن يمس الدين من وجهة نظرهم

---------------

عندنا عيد ميلاد فى العمارة وغنوا قبل مايقطعوا التورتة ...بلادى بلادى 

بعد أبو الفصاد علطول 

والله يااسمك ايه انت خسرتنا ولا كنت تلاقى شعب زينا ابدا



----------------

اللى قالوا نعم لانها مش فارقة معاهم ..أو علشان زهقوا ..أو خايفين على المادة التانية 

بعتوا رسالة مهمة ...احنا مصر ...وشكلنا كده ...مين قال نازل يشتغل ؟؟؟؟؟

----------------------

بدت لنا وسط الرصافة نخلة .... تناءت بأرض الغرب عن بلد النخل

فقلت شبيهي في التغرب والنوى وطول التنائى عن بني وعن أهلي

نشأت بأرض أنت فيها غريبة ... فمثلك في الإقصاء والمنتأى مثلي

سقتك غوادي المزن من صوبها الذي ... يسح وتستمري السماكين بالوبل

عبد الرحمن بن معاوية بن هشام 

------------------------


مش قادرة أسكت :)

لو الشرفاء أنصار (لا ) محبطين لاقدر الله من النتيجة 

أكيد عارفين ان الناس كانت بتجاوب على أسئلة تانية 

الاستفتاء عبارة عن مصر بتوصف نفسها وبتقول مين هيحبنى وأنا مرمية جريحة حرب 

زى ماحبنى وأنا مالكة الارض شرق وغرب 

اتعرفنا على مصر ؟ جاوبنا على السؤال ؟

حى على الفلاح

--------------------------

أنا لو عاشقك متخير كان قلبى زمانه اتغير وحياتك لافضل أغير فيكى لحد ماترضى عليه

------------------------

أنا مش خايفة من الاخوان

------------------------

مين شارك فى انتخابات 2005 ؟

---------------------

أنا مش عارفنى

-------------------------

وأطالب بالغاء يوم 21 من شهر مارس وبالغاء عيد الام وأغنية ست الحبايب

وفايزة أحمد لو لزم الأمر من ذاكرة المصريين

-----------------------

مش هينفع كده أبداً

------------------------

إِذا اكتحلت عينى بعينك لم تزل....بخير وأجلت غمرة عن فؤاديا

وأخرج من بين البيوت لعلنى .....أحدث عنك النفس ياليل خاليا

--------------------------------


مع احترامى لكل الاراء الحكيمة التى اقترحت حلولا للمستقبل 

أنا مع الحل الذى يعيد العسكر الى الثكنات بأقصى سرعة

----------------------


وصرنا بإزاء مفارقة جديرة بالملاحظة،

هى أن لدينا وطنيين كثيرين فى حين لا توجد لدينا جماعة وطنية حقيقية،

 متصالحة ويكمل بعضها بعضا اقتباس من مقال    فهمى هويدى

-------------------------

:)

أنا أقترح بس انه يكون أعزب

تعليقا على مقال  عمر طاهر

----------------------------

أنا مش مقتنعة بمقال بلال فضل النهارده حتى لاقدر الله لو حصل حاحة منه 

كان ممكن بلال يوصل معلوماته للمجلس العسكرى مباشرة ومش لازم يتحفنا بمقال 

ياريت نفتكر ان الحوادث الارهابية كانت بتحصل فى الوقت اللى بتطلب فيه الحكومة تجديد قانون

 الطوارىء


أنا مش مصدقة انك أصلا مقتنع بكلامك يابلال 

مين ظابط أمن الدولة اللى بيخلى ملف وورد فى جهازه اسمه الخطط الاجهادية للثورة 

وبعدين هما ناويين على إجهاد ولا اجهاض للثورة 

كل اللى مخوفنى فى الموضوع ان دى تبقى مقدمات علشان الرأى العام يتقبل رفض الاعتصامات 

وتبقى فرصة للمجلس العسكرى يفرض أحكام عرفية


تعليقا على مقال   بلال فضل

-------------------

قلنا عايزين نقلل فترة حكم العسكر بأى طريقة ...محدش حاول يسمعنا


----------------------

واللى قالوا نعم مسئولين عن تصرفات المجلس العسكرى ..... مش كده ؟

تعليقا على فض اعتصام طلاب الاعلام 


----------------------------


بعض منى على فيس بوك ....عن التعديلات الدستورية 




فكرة البوست مقتبسة من  الباشمهندس نجرو 




0 التعليقات: